أخبار عامة

ﻟﻤﺎﺫﺍ طلب ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻲ من آﺑﻞ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺍلآﻳﻔﻮﻥ؟

يدرس الإتحاد الأوروبي ﺣﺎﻟﻴﺎً عدة مقتراحات لإجبار شركة ﺍﺑﻞ ﻭﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟﻸﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺒﻨﻲ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺃﺟﻬﺰﺗﻬﺎ، حيث ستكون آبل ملزمة بتطبيقها ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺻﺪﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ ﻣﻦ هواتفها.

أحد المقترحات المطروحة للنقاش، ﻣﻘﺘﺮﺡ ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻹﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻲ ﻗﺪ ﻳﺠﺒﺮ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻭﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺍﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﻌﻞ ﺑﻄﺎﺭﻳﺔ الهواتف ﻭﺑﺎﻗﻲ الأجهزة ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻺﺯﺍﻟﺔ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ.

ومن المعروف ان هواتف الآيفون وكثير من الهواتف الأخرى ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻺﺯﺍﻟﺔ ﺇﻻ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ مهندسين ﻣﺨﺘﺼﻴﻦ، وذلك ﻷﻧﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻌﻘﺪﺓ ﻧﻮﻋﺎً ﻣﺎ، حيث قد يتم اتلاف الجهاز في حال تمت إزالتها ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺧﺎﻃﺌﺔ.

ويهدف الإتحاد الأوروبي من هذا المقترح لتمكين ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻣﻦ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺇﺻﻼﺣﺎﺕ ﻣﺜﻞ ﺍﺳﺘﺒﺪﺍﻝ ﺍﻟﺒﻄﺎﺭﻳﺔ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺩﻭﻥ اللجوء الى مختصين او ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ مهندسين.

وفي حال وافقت آبل على هذا المقترح وقامت بتعديل تصميم الآيفون لجعل البطارية قابلة للإزالة، فقد ﻳﻔﻘﺪﻩ الآيفون ﻣﺰﺍﻳﺎ مهمة ﻣﺜﻞ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺍﻟﻨﺤﻴﻒ.

وكان الإتحاد الأوروبي أيضاً قد صادق بالفعل ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﻳﺠﺒﺮ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﻣﻨﻔﺬ ﺍﻟﺸﺤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ ﻭﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻠﻮﺣﻴﺔ ﻟﺘﻌﺘﻤﺪ ﻛﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﻔﺬ ﻣﻮﺣﺪ ﻭﻫﻮ USB C.

ويهدف مشروع قانون ﺗﻮﺣﻴﺪ ﻣﻨﻔﺬ ﺍﻟﺸﺤﻦ لجعل عمليه شحن جميع الأجهزة الذكية تتم بسهولة تامة وبدون تكلفة، حيث سيتكفل شاحن واحد بشحن مختلف اجهزتك الذكية.

آبل كان لها رأي آخر، حيث ﺍﻋﺘﺮﺿﺖ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺑﺤﺠﺔ ﺃﻥ ﻫﻮﺍﺗﻒ ﺍﻻﻳﻔﻮﻥ ﺫﺍﺕ ﺳﻤﻚ ﻻ ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺑﺈﺩﺭﺍﺝ ﻣﻨﻔﺬ USB C ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻛﺪ ﺃﻳﻀﺎً ﺃﻧﻬﺎ ستعترض ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺍﺭ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺍﻟﺒﻄﺎﺭﻳﺔ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: